إصابة جورج وسوف بجلطة دماغية في دمشق

ادخل الفنان السوري جورج وسوف إلى "المستشفى الشامي" في العاصمة السورية، دمشق، إثر إصابته بجلطة دماغية خلال وجوده في منزله حيث فقد الوعي فجاءة، حسب ما أكد نجله جورج جونيور . وأشار إلى أن متواجد الى جانب والدته في لبنان، وأن أحد المرافقين الشخصيين لوسوف الأب إتصل من دمشق بالعائلة في لبنان، وأبلغهم أن المطرب السوري أُدخل إلى غرفة العناية المركزة، وأن الاطباء يخشون عليه من أي مضاعفات صحية.وقال جورج جونيور، في اتصال هاتفي مع "العرب اليوم"، إنه سيتوجه بعد ساعات مع والدته شاليمار شبلي الى سورية كي يكونان الى جانب رب الاسرة.وتفيد معلومات خاصة لـ"العرب اليوم" أن وسوف عانى قبل أيام من مضاعفات صحية بسيطة اعتقد انها ناتجة عن أمراض موسم الخريف، خصوصاً بعد إصابته ببحة بصوته، وقد "استهتر بالموضوع ورفض زيارة الطبيب على أساس ان الازمة عابرة لكن يبدو أن ذلك كان انذاراً قبل الجلطة التي تعرض لها في الجهة اليسرى من الرأس، وهي الناحية التي تنذر بخطورة كبيرة على حياته". وكان الوسوف، وقبل فترة، قد واجه سلسلة من الشائعات التي اكدت وفاته نتيجة جرعة زائدة من المخدرات، لكنه كان يخص "العرب اليوم" بالنفي، في اتصالات هاتفية رغم الكره، المعروف عنه، للصحافة عموما. وكان يؤكد ان تلك الشائعات هدفها الانتقام منه، على خلفية مواقفه السياسية المؤيدة للرئيس السوري بشار الاسد بعد المطالبة الشعبية بإسقاط نظامه.وكان عدد من الفنانين اللبنانين قد توجهوا منذ قليل إلى دمشق للوقوف مع وسوف في محنته الصحية، وأبرزهم الموزع الموسيقي طوني سابا، والفنان هيثم الزياد والفنان زياد برجي وآخرين.وأشارت المعلومات الى ان الامير الوليد بن طلال اتصل شخصياً للاطمئنان على صحة جورج لوسوف، ومن التوقع أن يكلف وفد من شركة "روتانا للصوتيات والمرئيات" الذهاب الى سورية للوقوف إلى جانب أسرة المطرب المريض.وكان نجلا وسوف، وديع وحاتم، سافرا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل، بعدما باع والدهما منزل العائلة في لبنان، وتحديداً في منطقة الرابية، شرق العاصمة بيروت.وتفيد المعلومات انهما بصدد المجيء الى سورية الخميس بعدما اتصلت بهما والدتهما لإعلامهما بمُصاب والدهما.وكان "العرب اليوم" حصل على صور حصرية لجورج وسوف، خلال مشاركته في عمادة طفل أحد اصدقائه داخل أحد كنائس دمشق، وهي آخر لقطات علنية له قبل إدخاله إلى المستشفى.وكان وسوف قد صور فيديو كليب لاغنية من البومه الجديد تحت إدارة المخرج وليد ناصيف في لبنان، تمهيداً لاطلاق جديده الفني مع شركة "روتانا" قبل حلول عيد رأس السنة المقبل.

هناك تعليقان (2):